الموقع تجريبي


صحيفة متحررة من التحيز
الحزبي والطائفي ونفوذ مالكيها

   


اعلان تجاري

أعمدة

عن التظاهر على الحكومة الجديدة
جمال الخرسان 
الضحية قناعا
عقيل عبد الحسين 
الشيوعيون وتبدل الأزمان
سلوى زكو 
التحالف (السني) ضد داعش
منتظر ناصر 

رأي



داعش والعمال الكردستاني والاتحاد الديمقراطي
نازلي إيليجاق
 
البحرين تتلقى الخطة السياسية الأخيرة بتظاهرات منددة
سايمون هندرسون
 
تسليم صنعاء للحوثيين ستدفع ثمنه دول الخليج!
د. خيام الزعبي
 
أوباما ضد الدولة الإسلامية
آن ماري سلوتر
 
تركيا.. مذكرة سوريا والعراق
مصطفى أونال
 

ثقافة



بغداد – العالم الجديد
تمهيد لدراسة فلسفة الدين


مشروع المونودراما التعاقبية - فاروق صبري


(مراوغون قساة).. جديد القاص الأردني يوسف ضمرة


أزمنة اللاعشق

 

دولي

رجحت تصاعد الأزمة وتعطل الخدمات الأساسية

الأمم المتحدة تتوقع فرار 4 ملايين سوري آخرين في 2014 وأكثر من 8 في الداخل سيكونون في عوز

لاجئون سوريون في مخيم، الأردن

بغداد – العالم الجديد
الثلاثاء 8 تشرين الأول 2013

افادت وثيقة أطلعت عليها رويترز امس الإثنين، أن الأمم المتحدة تتوقع أن يخرج من سورية مليونا لاجئ آخرون وأن ينزح داخل البلاد نحو 2.25 مليون سوري في عام 2014.

وتستعد وكالات الأمم المتحدة لبدء مساع جديدة للمطالبة بمعونات لمساعدة ضحايا الصراع الذي بدأ في آذار عام 2011 ولا تظهر في الأفق بوادر على انتهائه. واجتمع مسؤولون من 10 هيئات تابعة للأمم المتحدة والمنظمة الدولية للهجرة و18 منظمة إغاثة أخرى في عمان يوم 26 ايلول لوضع استراتيجية لعام 2014.

وقال مسؤولون من مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اجتماع وفقا لملخصه الذي نشر على موقع للأمم المتحدة على الانترنت "يعتقد أن السيناريو الاكثر ترجيحا سيكون استمرار الصراع وتصاعده مع زيادة تشرذم وتعطل الخدمات الاساسية وتآكل اليات التعايش بدرجة أكبر".

وتوقع المكتب، وفقا لما نقلته رويترز، أن يكون نحو 8.3 مليون شخص، أي أكثر من ثلث عدد سكان سورية البالغ 23 مليون نسمة سيكونون في عوز بحلول نهاية 2014 وهي زيادة بنسبة 37 بالمئة عن 2013 منهم 6.5 مليون من النازحين وهي زيادة بنسبة 54 في المائة.

وتم تسجيل أكبر عدد من اللاجئين السوريين حتى الآن إلى لبنان والأردن وتركيا والعراق. وقالت الوثيقة إن "التخطيط لاحتياجات اللاجئين في 2014 سيشمل كذلك الذين يصلون إلى أوروبا وشمال أفريقيا".

وكانت مصر ذكرت انها استقبلت 300 ألف لاجئ سوري تقريبا لكن الاضطرابات السياسية التي تمر بها تعني أن الكثير من الموجودين هناك بالفعل يشعرون بالقلق على سلامتهم ما يقلل من احتمال قدوم المزيد من اللاجئين إلى البلاد.

وتقول المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن 17 دولة منها 12 دولة أوروبية تشارك في برنامج لإعادة توطين اللاجئين السوريين.

 

طباعة الصفحة شارك في تويتر شارك في فيسبوك ارسل الى صديق

 

مواضيع ذات صلة

اللاجئون السوريون: مأساة مشتركة ومشكلات متعددة

تركيا تصدر أول ترخيص لاستيراد الغاز الطبيعي من كردستان

لعنة مرسي تطارد السوريين في مصر.. واللاجئون بين الهجرة منها والاختباء

وصول مفتشي الأمم المتحدة للأسلحة الكيماوية إلى سورية

10 أعوام على 11 أيلول الأمم المتحدة في بغداد: المقر ما زال حطاما والبعث ...


للتمتع بأفضل مشاهدة ولمزيد من الامان استخدم متصفح Firefox