الموقع تجريبي


صحيفة متحررة من التحيز
الحزبي والطائفي ونفوذ مالكيها

   


اعلان تجاري

أعمدة

عن التظاهر على الحكومة الجديدة
جمال الخرسان 
الضحية قناعا
عقيل عبد الحسين 
الشيوعيون وتبدل الأزمان
سلوى زكو 
التحالف (السني) ضد داعش
منتظر ناصر 

رأي



داعش والعمال الكردستاني والاتحاد الديمقراطي
نازلي إيليجاق
 
البحرين تتلقى الخطة السياسية الأخيرة بتظاهرات منددة
سايمون هندرسون
 
تسليم صنعاء للحوثيين ستدفع ثمنه دول الخليج!
د. خيام الزعبي
 
أوباما ضد الدولة الإسلامية
آن ماري سلوتر
 
تركيا.. مذكرة سوريا والعراق
مصطفى أونال
 

ثقافة



بغداد – العالم الجديد
تمهيد لدراسة فلسفة الدين


مشروع المونودراما التعاقبية - فاروق صبري


(مراوغون قساة).. جديد القاص الأردني يوسف ضمرة


أزمنة اللاعشق

 

دولي

صحفيون فسروه برغبته في سيطرة حكومته على القطاع الإعلامي

بوتين يحل (وكالة نوفوستي) ويشدد قبضته على الإعلام

بوتين في موسكو يوم 5 كانون الاول 2013. (رويترز)

بغداد – العالم الجديد
الثلاثاء 10 كانون الأول 2013

أصدر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قرارا، امس الاثنين، بشأن تفعيل وسائل الإعلام التابعة للدولة، يتضمن حل وكالة "نوفوستي" للأنباء، وتأسيس وكالة جديدة، في خطوة وصفها البعض بأنها تهدف إلى "تشديد قبضته" على الإعلام.

 

وتكمن مهمة الوكالة الجديدة، التي أطلق عليها اسم "سيفودونيا"، أي "روسيا اليوم"، والتي ستتخذ من مبنى وكالة "نوفوستي" مقراً لها، في نقل السياسة الروسية والحياة الاجتماعية في روسيا، إلى الخارج، وفق ما نقلت وسائل الإعلام الرسمية الاثنين.

 

كما تضمن القرار الرئاسي ضم إذاعة "صوت روسيا" إلى الوكالة الجديدة، حيث اختار بوتين نائب رئيس التلفزيون الرسمي، كونستانتينوفيتش كيسيلوف، مديراً عاماً لها.

 

وكلف الرئيس الروسي مجلس الوزراء باتخاذ التدابير اللازمة لتحويل وكالة "نوفوستي" إلى وكالة الأنباء الدولية "سيفودنيا"، في غضون شهر، والنظر في مسألة ضمها إلى قائمة المؤسسات الاستراتيجية.

 

وقرار الغاء وكالة الإعلام الروسية نوفوستي وتشكيل وكالة جديدة باسم روسيا سيفودنيا (روسيا اليوم) هو الثاني خلال اسبوعين مما يعزز سيطرة بوتين على وسائل الإعلام في الوقت الذي يحاول فيه بسط سيادته من جديد بعد احتجاجات على حكمه.

 

ومعظم وسائل الاعلام الروسية موالية بالفعل لبوتين ولا يتاح للمعارضين سوى وقت قليل في البث الاعلامي لكن التعديلات تسلط الضوء على اهميتها لبوتين في الحفاظ على السلطة وعلى قلق الكرملين ازاء شعبية وصورة الرئيس.

 

وسيرأس الوكالة الجديدة التي ستقام على انقاض وكالة الاعلام الروسية نوفوستي مذيع اخباري محافظ هو ديميتري كيسيليوف الذي اثار ذات يوم موجة من الغضب عندما قال انه لا يتعين استخدام اعضاء المثليين في عمليات زرع الاعضاء.

 

وجاء في القرار الرئاسي الذي وقعه بوتين "التركيز الأساسي... لوكالة روسيا سيفودنيا (روسيا اليوم) هو تسليط الضوء في الخارج على سياسة الدولة والحياة العامة للاتحاد الروسي".

 

وقال سيرجي ايفانوف مدير الادارة الرئاسية للصحفيين إن الهدف من التغييرات هو توفير الاموال وتحسين اداء الاعلام الرسمي.

 

لكن الوكالة الجديدة لديها أوجه شبه قوية بوكالة انباء العهد السوفيتي (ايه.بي.ان) والتي كان من ضمن مهامها كتابة مقالات عن "الحياة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية للشعب السوفيتي واشياء تعكس وجهة نظر المجتمع السوفيتي في الاحدث المهمة الداخلية والدولية".

 

وقالت وكالة الإعلام الروسية في مقال باللغة الانكليزية عن قرار بوتين، نقلا عن رويترز "القرار هو الاحدث في سلسلة تغييرات في المشهد الاخباري في روسيا والذي يتجه فيما يبدو نحو تشديد سيطرة الدولة على القطاع الاعلامي الذي يخضع بالفعل لضوابط صارمة".

 

ومن شأن تركيز الوكالة الجديدة، بحسب رويترز، على تعزيز صورة روسيا في الخارج ان يدعم قبضة بوتين على المعلومات من خلال فرض مزيد من القيود على مصادر الاخبار للروس الذين تهيمن القنوات التي تسيطر عليها الدولة على شاشات تلفزيوناتهم. 

 

طباعة الصفحة شارك في تويتر شارك في فيسبوك ارسل الى صديق

 

مواضيع ذات صلة

مادونا تطالب روسيا بالإفراج عن غرينبيس

هل من الممكن أن تستغني أمريكا عن علاقاتها مع مصر؟

روسيا تجبر إسرائيل على الاعتراف بإطلاق صاروخين في المتوسط

المواطن تطلب استضافة المالكي نيابيا لفتح ملف الصفقة الروسية.. والكردستاني: ...

التجسس الالكتروني يهدد العلاقات التجارية بين أميركا وأوربا


للتمتع بأفضل مشاهدة ولمزيد من الامان استخدم متصفح Firefox