الموقع تجريبي


صحيفة متحررة من التحيز
الحزبي والطائفي ونفوذ مالكيها

   


اعلان تجاري

أعمدة

عن التظاهر على الحكومة الجديدة
جمال الخرسان 
الضحية قناعا
عقيل عبد الحسين 
الشيوعيون وتبدل الأزمان
سلوى زكو 
التحالف (السني) ضد داعش
منتظر ناصر 

رأي



داعش والعمال الكردستاني والاتحاد الديمقراطي
نازلي إيليجاق
 
البحرين تتلقى الخطة السياسية الأخيرة بتظاهرات منددة
سايمون هندرسون
 
تسليم صنعاء للحوثيين ستدفع ثمنه دول الخليج!
د. خيام الزعبي
 
أوباما ضد الدولة الإسلامية
آن ماري سلوتر
 
تركيا.. مذكرة سوريا والعراق
مصطفى أونال
 

ثقافة



بغداد – العالم الجديد
تمهيد لدراسة فلسفة الدين


مشروع المونودراما التعاقبية - فاروق صبري


(مراوغون قساة).. جديد القاص الأردني يوسف ضمرة


أزمنة اللاعشق

 

محليات

دائرة المرور تجهل مقدارها وعمليات بغداد تزود "المعارض" بـ25 عقدا شهريا فقط

بائعو ومشترو السيارات يشكون لـ(العالم الجديد) من غرامات مالية (مفتوحة) حال التأخر في تحويلها

غرامات بالجملة (انترنت)

بغداد – أنس الطائي
الخميس 26 حزيران 2014

على الرغم من زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي لدائرة المرور العامة قبل أكثر من شهرين، وحثه الموظفين على تسهيل معاملات المراجعين، إلا أن المواطن أثيل طالب (38 عاما) خرج غاضبا من الدائرة، التي يراجعها من أجل نقل ملكية السيارة التي اشتراها قبل أكثر من شهر.

 

طالب الذي فوجئ بوجود قانون يعاقبه بغرامة مالية لتأخره في تحويل ملكية السيارة لأكثر من شهر، فوجئ أكثر بأنه لا أحد يعرف مقدار تلك الغرامة، ما جعله حائرا وسط اعتراف دائرة المرور العامة بذلك، في حين يشكو أصحاب معارض السيارات فيه من شحة العقود الخاصة الصادرة من قيادة عمليات بغداد حصرا والتي لا تتجاوز الـ25 شهريا، الأمر الذي يدفع أصحاب المعارض لبيعها على المستهلكين بقيمة تتراوح بين 50 الى 100 دولار، بسبب كثرة الطلب عليها.

 

ويقول طالب في حديث لـ"العالم الجديد"، إنه "عند شرائي سيارة معينة وبعد ابرام العقد الخاص بي لم استطع تحويل تلك العجلة خلال الفترة المحددة، وهي شهر كحد اقصى، نتيجة ظروف قاهرة أحاطت بي, وبعد الشهر راجعت دائرة المرور لغرض التحويل لكنني اكتشفت ان هنالك غرامة مادية على تأخير فترة العقد".

 

وكانت قيادة عمليات بغداد قد فرضت قبل أشهر عقودا جديدة خاصة ببيع وشراء العجلات ألزمت بها المواطنين في مدينة بغداد حصرا، في محاولة منها للسيطرة على عدد تلك العجلات وبناء قاعدة أمنية خاصة بها, وقد خولت جميع مفارز المرور  باتخاذ اجراءات صارمة بحق المخالف تصل الى حجز المركبة في بعض الأحيان.

 

ويبدي أثيل طالب مخاوفه "من تضاعف هذه الغرامة بحسب منتسبين في دائرة المرور، مع مرور كل شهر تأخير"، لافتا الى أنه "لم يتم تحديد قيمة تلك الغرامة، ولم أعرف لحد الان كم تبلغ".

 

ويتابع "أنا شخصيا أجد ذلك غير مجد، وأعتبره أمرا معقدا كونه يتطلب أختاما عديدة لغرض تصديق تلك العقود رسميا, ناهيك عن الاستغلال الكبير الذي يمارسه بعض أصحاب المعارض، حيث يتم بيع تلك العقود بمبالغ تتراوح بين 50 الى 100 دولار". 

 

في حين يقول صفاء (34 عاما) هو صاحب معرض لبيع وشراء السيارات في منطقة الكريعات ببغداد يقول في حديث لـ"العالم الجديد"، إن "سن العقد المروري قد أضعف حالات البيع والشراء لدينا، حيث يتطلب بيع وتحويل السيارة من ملكية البائع الى المشتري خلال شهر واحد حصرا، يبدأ من تاريخ إبرام العقد، ما تسبب بقلة الاقدام على الشراء، الأمر الذي انعكس سلبا على أرباب هذه المهنة واصابها بضرر كبير".

ويضيف أن "عدد العقود التي نتسلمها من عمليات بغداد غير كاف لتمشية أمور المعرض، فعادة ما يتم تسليمنا (25) عقدا لكل وجبة". 

 

من جهته، يقر العقيد محمد الزيدي مدير إعلام وعلاقات دائرة مرور بغداد في حديث لـ"العالم الجديد"، بـ"عدم تحديد رقم معين للغرامة المتعلقة بتأخير العقود لأكثر من شهر، وأن كل ما يشاع في الشارع العراقي من أرقام لتلك الغرامة هي مجرد أكاذيب وأقاويل عارية تماما عن الصحة".

 

ويوضح الزيدي أن "العقد المروري الذي يتم التعامل به عند شراء وبيع العجلات قد جاء بناءً على أوامر صادرة من عمليات بغداد حصرا، وأن دوائر المرور العامة هي دوائر تنفيذية فقط، وهي غير مخولة بإلغائها".

 

ويضيف الزيدي أنه "تم تشكيل لجان مشتركة لهذا الغرض في دائرة التصديقات التابعة لمديرية المرور العامة، وتتكون من ممثلين عن قيادة عمليات بغداد ووزارة الداخلية ودائرة الاحوال المدنية، بالاضافة الى ممثل عن المرور العامة, وتعمل تلك اللجان بنطاق مشترك بشأن إبرام وتصديق تلك العقود، لذلك لا يحق لدوائر المرور وحدها إصدار أوامر بالغاء تلك العقود في الوقت الراهن".

 

طباعة الصفحة شارك في تويتر شارك في فيسبوك ارسل الى صديق

 

مواضيع ذات صلة

(أمانة الوزراء) تحث لجنة إدارية مركزية على تسريع إنجاز (المشروع الوطني لتسج ...

دائرة الكتاب العدول تعتمد آلية جديدة لتسريع معاملات (صحة صدور) المركبات في ...

هيئة النزاهة تؤشر تعاطي الرشوة وظاهرة ابتزاز في دوائر مرور بغداد

مواطنون يؤكدون تعرضهم لغرامات قسرية من قبل المرور.. ومعاملات تبديل اللوحات ...

سواق المنفيست يواجهون متاعب معيشية.. وتبديل اللوحات يأخذ وقتا طويلا


للتمتع بأفضل مشاهدة ولمزيد من الامان استخدم متصفح Firefox