الموقع تجريبي


صحيفة متحررة من التحيز
الحزبي والطائفي ونفوذ مالكيها

   


اعلان تجاري

أعمدة

عن التظاهر على الحكومة الجديدة
جمال الخرسان 
الضحية قناعا
عقيل عبد الحسين 
الشيوعيون وتبدل الأزمان
سلوى زكو 
التحالف (السني) ضد داعش
منتظر ناصر 

رأي



داعش والعمال الكردستاني والاتحاد الديمقراطي
نازلي إيليجاق
 
البحرين تتلقى الخطة السياسية الأخيرة بتظاهرات منددة
سايمون هندرسون
 
تسليم صنعاء للحوثيين ستدفع ثمنه دول الخليج!
د. خيام الزعبي
 
أوباما ضد الدولة الإسلامية
آن ماري سلوتر
 
تركيا.. مذكرة سوريا والعراق
مصطفى أونال
 

ثقافة



بغداد – العالم الجديد
تمهيد لدراسة فلسفة الدين


مشروع المونودراما التعاقبية - فاروق صبري


(مراوغون قساة).. جديد القاص الأردني يوسف ضمرة


أزمنة اللاعشق

 

دولي

انفصاليو الشرق يعرضون أسرى من الجيش النظامي في دونيتسك يوم استقلال اوكرانيا

اسرى الجيش الاوكراني بقبضة الانفصاليين (أ ف ب)

بغداد – العالم الجديد
الاثنين 25 آب 2014

عرض الانفصاليون الموالون لروسيا امام الجماهير اسرى حرب اوكرانيين في معقلهم دونيتسك، فيما احتفلت اوكرانيا بعيد الاستقلال.

واقيم عرض عسكري كبير في ساحة الاستقلال في كييف، وهو الاول منذ 2009 لرفع الروح المعنوية للقوات، في خضم نزاع دام في الشرق اسفر عن اكثر من 2200 قتيل منهم 722 جنديا.

 

وفي خطاب القاه في الاف الاشخاص في الميدان، هاجم الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو "العدوان" التي تشنه روسيا، ثم توجه الى اوديسا المعروفة بمرفئها في جنوب البلاد الذي يرسو فيه الاسطول الاوكراني منذ ضمت روسيا القرم في اذار/مارس، لحضور عرض للبحرية.

 

واحتفلت دونيتسك، معقل المتمردين الموالين لروسيا، بالعيد االوطني على طريقتها. وسار بين 40 الى 50 جنديا اوكرانيا اسروا خلال المعارك امام مئات السكان الذين تجمعوا في ساحة لينين وهتفوا باتجاه الجنود "فاشيون، فاشيون".

 

وقالت الجموع للرجال الذين كانوا يمشون مطأطئي الرؤوس وايديهم خلف ظهورهم، "انكم تقتلون اطفالنا"، ثم اقتيدوا الى حافلتين توجهتا بهم الى جهة غير معلومة في الوقت الذي صفقت فيه الحشود للمقاتلين الانفصاليين.

 

وهذا العرض مستوحى من "عرض المنتصرين" الذي نظم في 17 تموز/يوليو 1944 في وسط موسكو عندما عرض الحكم السوفياتي اكثر من 50 الف اسير حرب الماني امام الجماهير.

 

ووصفت نائبة مديرة هيومن رايتس واتش راشيل دنبر على تويتر الحدث بأنه "مذل ومهين" ويتعارض مع اتفافات جنيف.

 

وفي مناسبة العيد الوطني، تعهد الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو في هذه المناسبة تخصيص 2.2 مليار يورو خلال السنوات الثلاث المقبلة لاعادة تسليح القوات الاوكرانية.

 

وتشكل هذه الاموال "بداية متواضعة فقط" لانعاش الجيش الاوكراني، كما قال بوروشنكو.

واضاف امام الحشد والجنود ان "الحرب اتت الينا ولم نكن ننتظرها"، ملمحا بذلك الى روسيا التي تتهمها كييف بتسليح وتمويل المتمردين في الشرق.

 

وهنأ عدد من الرؤساء الغربيين ومنهم الرئيس الاميركي باراك اوباما اوكرانيا بعيد استقلالها. 

 

ووجه البابا فرنسيس رسالة سلام، داعيا الى الصلاة من اجل "ابناء وبنات (اوكرانيا) ومن اجل تطلعاتهم الى السلام والطمأنينة. ويهدد هذه التطلعات وضع متوتر ونزاع لا يميل الى الهدوء، مما يؤدي الى معاناة المدنيين".

 

طباعة الصفحة شارك في تويتر شارك في فيسبوك ارسل الى صديق

 

مواضيع ذات صلة

الجيش الأوكراني يحاول عزل المتمردين وسط مقتل 34 مدنيا في دونيتسك

كييف تتوقع مفاوضات طويلة مع موسكو وتتهم المتمردين بإطلاق صواريخ على لاجئين

أوكرانيا تستعيد جزءا من شرقها بعد سيطرة القوات الحكومية عليه وهزيمة الانفصا ...

هولاند وميركل يطلبان من بوتين دعم مفاوضات سلام بين متمردي الشرق واوكرانيا

رئيس اوكرانيا الجديد يعد بالتحرك لمواجهة الرعب الانفصالي شرق البلاد


للتمتع بأفضل مشاهدة ولمزيد من الامان استخدم متصفح Firefox