الموقع تجريبي


صحيفة متحررة من التحيز
الحزبي والطائفي ونفوذ مالكيها

   


اعلان تجاري

أعمدة

عن التظاهر على الحكومة الجديدة
جمال الخرسان 
الضحية قناعا
عقيل عبد الحسين 
الشيوعيون وتبدل الأزمان
سلوى زكو 
التحالف (السني) ضد داعش
منتظر ناصر 

رأي



داعش والعمال الكردستاني والاتحاد الديمقراطي
نازلي إيليجاق
 
البحرين تتلقى الخطة السياسية الأخيرة بتظاهرات منددة
سايمون هندرسون
 
تسليم صنعاء للحوثيين ستدفع ثمنه دول الخليج!
د. خيام الزعبي
 
أوباما ضد الدولة الإسلامية
آن ماري سلوتر
 
تركيا.. مذكرة سوريا والعراق
مصطفى أونال
 

ثقافة



بغداد – العالم الجديد
تمهيد لدراسة فلسفة الدين


مشروع المونودراما التعاقبية - فاروق صبري


(مراوغون قساة).. جديد القاص الأردني يوسف ضمرة


أزمنة اللاعشق

 

اقتصاد

متضررون: هناك من يريد تهريب الوقود وتصريفه في السوق السوداء

أزمة بنزين في كركوك الغنية بالنفط.. والمحطات تطرد سواق الأجرة وتبيع لأصحاب الخصوصي بثمن أعلى

سواق يعبرون عن غضبهم بسبب حرمانهم من البنزين (العالم الجديد)

كركوك – سميرة محمد
الخميس 18 أيلول 2014

في وسط شهر رمضان الماضي، نفد الوقود من محافظة كركوك بشكل كامل. كانت الخزانات فارغة من احتياطها الذي خبأته، وكانت الحكومة المحليّة تنتظر الدعم من مصفى بيجي، إلا أن المصفى كان في الوقت هذا يتعرّض لهجمات "داعش" ما حال دون وصول الوقود إلى المحافظة، وزاد من شحّة الوقود سيطرة التنظيم الإرهابي على الأنبوب الواصل بين كركوك وبيجي وتعرضه إلى عدة تفجيرات وتخريبات متعمدة بغية سرقة الوقود منه.

 

وفي 10 أيار الماضي، وقف نجم الدين كريم، محافظ كركوك، إلى جانب ريبوار فائق، رئيس مجلس المحافظة، وفاضل شفيق، مدير عام توزيع المنتوجات النفطية بالمنطقة الشمالية، في مؤتمر صحفي ليعلن "بشرى" حل أزمة الوقود بالاعتماد على شركة نفط الشمال وما ستمنحه لكركوك.

 

لكن سعر لتر البنزين ارتفع إلى 800 دينار للسيارات الخاصّة، و450 دينارا لسيارات الأجرة، على أن تمنح للأخيرة كوبونات خاصّة تمنحها دائرة المنتوجات النفطية. وبدا أن الوقود ليس وفيراً، إذ خصص المحافظ 40 لتراً أسبوعياً لسائقي السيارات الخاصة، و80 لتراً لسائقي الأجرة.

 

ويوم الأحد الماضي، وهو اليوم الذي توفّر فيه الوقود بالمحطّات، تجمّع العشرات من سائقي مركبات الأجرة في كركوك أمام محطات الوقود إلا أنها كانت مغلقة الأبواب.

أزمة بنزين في كركوك الغنية بالنفط.. والمحطات تطرد سواق الأجرة وتبيع لأصحاب الخصوصي بثمن أعلى

 

سمع سمير عبد الرحمن، سائق مركبة أجرة، أن الوقود سيأتي قريباً، إلا أنه فوجئ بأنه موجود بالفعل، لكن المحطّة لا تبيعه لسيارات الأجرة بسبب فارق السعر.

 

وطردت محطتا تعبئة عبد الرحمن بعد أن جادل العاملين فيها، لكنه في نهاية الأمر استسلم وقرّر العودة إلى المنزل.

 

بدا السائق يائساً عندما قال إن "المسؤولين أيام الانتخابات يحضنوننا ويعطون الوعود بحل مشاكلنا". وتساءل "اين هم اليوم عند حاجتنا لهم؟!".

 

أخبر أحد السائقين بوجود محطّة واحدة تمنح البنزين لسيارات الأجرة، لكن اليأس بان واضحاً عليه أكثر من عبد الرحمن وهو يسأل "لماذا تم تخصيص محطة وقود واحدة فقط لعموم محافظة كركوك لسيارات الأجرة وأعدادها بالآلاف؟".

أزمة بنزين في كركوك الغنية بالنفط.. والمحطات تطرد سواق الأجرة وتبيع لأصحاب الخصوصي بثمن أعلى

 

كان علاء فقي، الذي يملك باصاً عمومياً، وصل توّاً وانضم إلى طابور اليائسين بعد أن دار على أغلب محطّات الوقود وهو يردد "أنا في حيرة.. أتوجه الى أي محطة وقود ولا تستقبلني وكأنني ارتكبت جرماً أو ذنباً".

 

وبداً واثقاً أنه "بسبب سعر الوقود الذي يجب أن نتسلمه بسعر 450 دينارا وليس كسيارات الخصوصي التي تجهز بسعر 800  دينار للتر لا نُمنح الوقود".

 

وقال لـ"العالم الجديد" إن "أصحاب المحطات والعاملين فيها لا يستفيدون من تجهيزنا لأنهم تعودوا على سعر البنزين التجاري الذي أثر في رزقنا ورزق أطفالنا وتدهورت أحوالنا المادية".

 

وذكر أن "هناك من يريد أن يهرّب البنزين ويبيعه في السوق السوداء وهذا ما تعلمه عدد من السواق بالاتفاق مع أصحاب المحطات".

أزمة بنزين في كركوك الغنية بالنفط.. والمحطات تطرد سواق الأجرة وتبيع لأصحاب الخصوصي بثمن أعلى

 

ولم يخفِ ريبوا طالباني، رئيس مجلس محافظة كركوك، وجود أزمة حادّة بالوقود، ورمى باللوم على "الأزمة الأمنية التي يمر بها العراق".

 

وقال طالباني في حديث لـ"العالم الجديد".. "نحن بصدد مفاتحة وزارة النفط للنظر إلى أحوال كركوك وتجهيزها بالوقود خاصة بعد أن أصبح طريق بغداد - كركوك آمناً".

 

ولم يتطرّق طالباني كثيراً إلى الأزمة، لكنه أظهر أمله بأن "نوفر الوقود للسواق بأسعار مناسبة يستفيد منها الجميع".

 

ولفت إلى أن "الوقود المتوفر حالياً هو من خزين احتياطي لكركوك ونأمل أن ترفدنا وزارة النفط بوقود السيارات لإنهاء الأزمة بصورة جذرية".

 

 

طباعة الصفحة شارك في تويتر شارك في فيسبوك ارسل الى صديق

 

مواضيع ذات صلة

النفط تنفي وجود أزمة وقود في كربلاء

كركوك تغلق محطات الوقود الحكومية بعد نفاد الخزين.. ومجلسها لـ(العالم الجديد ...

عبوة البنزين ترتفع إلى 40 ألف دينار في كركوك وخزين المحافظة يوشك على النفاد

كركوك: لم نوافق على تصدير النفط عبر إقليم كردستان

النفط: محطات الكهرباء استهلكت 60 مليون لتر وقود يوميا في تموز


للتمتع بأفضل مشاهدة ولمزيد من الامان استخدم متصفح Firefox