الموقع تجريبي


صحيفة متحررة من التحيز
الحزبي والطائفي ونفوذ مالكيها

   


اعلان تجاري

أعمدة

عن التظاهر على الحكومة الجديدة
جمال الخرسان 
الضحية قناعا
عقيل عبد الحسين 
الشيوعيون وتبدل الأزمان
سلوى زكو 
التحالف (السني) ضد داعش
منتظر ناصر 

رأي



داعش والعمال الكردستاني والاتحاد الديمقراطي
نازلي إيليجاق
 
البحرين تتلقى الخطة السياسية الأخيرة بتظاهرات منددة
سايمون هندرسون
 
تسليم صنعاء للحوثيين ستدفع ثمنه دول الخليج!
د. خيام الزعبي
 
أوباما ضد الدولة الإسلامية
آن ماري سلوتر
 
تركيا.. مذكرة سوريا والعراق
مصطفى أونال
 

ثقافة



بغداد – العالم الجديد
تمهيد لدراسة فلسفة الدين


مشروع المونودراما التعاقبية - فاروق صبري


(مراوغون قساة).. جديد القاص الأردني يوسف ضمرة


أزمنة اللاعشق

 

ثقافة

صدرت عن دار فضاءات في عمان وتوثق لتاريخ النضال الفلسطيني في لبنان

(بعد بيروت).. إصدار بكر للروائية رائدة الشلالفة

غلاف الرواية

بغداد – العالم الجديد
الأحد 21 أيلول 2014

صدرت عن دار فضاءات في عمان حديثاً الرواية الأولى للكاتبة رائدة الشلالفه بعنوان "بعد بيروت". وهي رواية تقع في 155 صفحة من القطع المتوسط، وتتناول مرحلة حساسة ومهمة من تاريخ النضال الفلسطيني في لبنان، كما تكشف في فصلها الأول مرحلة خروج المقاومة الفلسطينية من بيروت، وتفاصيل المجزرة التي طالت نحو ثلاثة الآف فلسطيني ولبناني في مخيمي صبرا وشاتيلا منتصف أيلول 1982، مروراً بعودة شخصية الرواية المركزية "زياد" الى عمّان، واعتقاله فترة زمنية قصيرة في السجن كمعتقل سياسي.

 

فنياً تتمرد "بعد بيروت" على السرد الروائي التقليدي، محاولةً رؤيةً جديدةً من حطام الأشكال القديمة، فهي أحياناً تتمادى في استخدام الأسلوب الشعري، وكأنها القصيدة الرواية، أو الرواية القصيدة، مغرقةً بالمفارقات الاستعارية والكنايات، وولع باشتقاق علاقات جديدة بين الكلمات، بينما تتمسك بالأسلوب السردي المألوف في أحيان أخرى، خاصةً حينما تصور الأحداث المتحركة واللحظات المشحونة بالحوار والمواجهة بين الشخصيات.

 

ويقول الناقد والشاعر الفلسطيني محمد دلة في تقديمه للرواية إن ما يستفز فيها ليس حديثها عن الهزيمة، ولا قصة حبها اليتيمة، ولا عذاب شخوصها السرمدي، وكأنهم منذورون للألم في عبثية مُرّة، بل ما يستفز ويخيف فيها "أنها تعريك مما الصقت بجسدك وروحك من قيم غبارية، وتضعك أمام مرآتك وحيداً في التخلف والهزائم والنزف الذكوري، وتعددية وظائفك وأدوارك، وكل ما يحمل لا شعورك من سناج (سخام) وانشطار وشيزوفرينيا".

 

طباعة الصفحة شارك في تويتر شارك في فيسبوك ارسل الى صديق

 

مواضيع ذات صلة

(فرد في العائلة) مجموع شعرية جديدة لقصي اللبدي

إصداران جديدان للروائي والناقد العراقي عباس عبد جاسم

علي بدر في سيئول لترجمة روايته حارس التبغ الى الكورية

(عادت منحرفة) رواية جديدة للكاتبة رحاب الصائغ

عباس يمنح راغب الجنسية الفسلطينية


للتمتع بأفضل مشاهدة ولمزيد من الامان استخدم متصفح Firefox