الموقع تجريبي


صحيفة متحررة من التحيز
الحزبي والطائفي ونفوذ مالكيها

   


اعلان تجاري

أعمدة

عن التظاهر على الحكومة الجديدة
جمال الخرسان 
الضحية قناعا
عقيل عبد الحسين 
الشيوعيون وتبدل الأزمان
سلوى زكو 
التحالف (السني) ضد داعش
منتظر ناصر 

رأي



داعش والعمال الكردستاني والاتحاد الديمقراطي
نازلي إيليجاق
 
البحرين تتلقى الخطة السياسية الأخيرة بتظاهرات منددة
سايمون هندرسون
 
تسليم صنعاء للحوثيين ستدفع ثمنه دول الخليج!
د. خيام الزعبي
 
أوباما ضد الدولة الإسلامية
آن ماري سلوتر
 
تركيا.. مذكرة سوريا والعراق
مصطفى أونال
 

ثقافة



بغداد – العالم الجديد
تمهيد لدراسة فلسفة الدين


مشروع المونودراما التعاقبية - فاروق صبري


(مراوغون قساة).. جديد القاص الأردني يوسف ضمرة


أزمنة اللاعشق

 

 
بروفايل الحداثة الدينية
 
مشتاق الحلو

الثلاثاء 23 تموز 2013


أبو يعرب المرزوقي
 

منذ أكثر من قرن، ظهرت كتابات في العالم العربي تصنف ضمن الحداثة الدينية. لكن للأسف لم أجد موسوعة تختص بهذا النتاج الفكري او تعرّف بشخوصه. وطبيعي أن لا يتمكن الجميع من مراجعة الكم الهائل من الإصدارات وقراءة كل ما ينشر. لهذا أحاول من خلال هذا العمود أن أقدم كتّاب الحداثة الدينية العربية المعاصرة بشکل مختصر جدا. 

فی کل عمود، اذكر أولا موجزا عن حياة الشخص ونشاطه الثقافي والعلمي ومؤلفاته وإشارة بسيطة لأهم أفكاره، لأن العمود لا يستوعب أكثر من هذا، والهدف هو تعريفهم للقارئ، ومن يرغب بالتوسع عليه مراجعة مؤلفاتهم التي سوف أحاول إحصائها هنا. وسأعتمد التسلسل الأبجدي في ذكر أسماء المفكرين والباحثين. 

الدكتور محمد الحبيب (أبو يعرب) المرزوقي من مواليد بنزرت (منزل بورقيبة) سنة 1947م، حائز على إجازة في الفلسفة من جامعة السوربون 1972م ودكتوراه دولة في الفلسفة العربية واليونانية 1991م. متخصص في الفلسفة العربية واليونانية والألمانية، وله توجه فلسفي إسلامي في إطار وحدة الفكر الإنساني تاريخيا وبنيويا.

مشروعه الفكري

المرزوقي احد المفكرين الإسلاميين المشتغلين بحقلي الفلسفة والتراث الإسلامي. فهو مطلع على مدارس الفلسفة وتاريخها وأفكارها وتحولاتها ومنظّريها، إلى جانب اطلاعه على التراث الإسلامي بفرقه ومذاهبه ومدارسه الكلامية، واعتنائه الشديد بتراث ابن تيمية.

دخل المرزوقي في سجالات عديدة مع النخب العلمانية، أشهرها المقال المطول الذي نشره تحت عنوان (نعم: الحق أحق أن يُتبع) في رد مقال عبد المجيد الشرفي (الحق أحق أن يُتبع) الذي كتبه رداً على الطالبي. دافع المرزوقي فيه عن الطالبي وكذلك دخل في سجال مطول مع الدكتور محمد المزوغي، الذي وصف المرزوقي بأنه من (دعاة الوهابية) بسبب إشادته بنموذج ابن تيمية.

يعتبر المرزوقي مشروعه الخطوة الأولى باتجاه التأسيس لفلسفة عربية معاصرة، لا تعادي الدين وإنما تتفيأ ظلاله وتسترشد بتوجيهاته. 

اهتمامات المرزوقي لا تقتصر على الفلسفة فحسب، بل تشمل أمورا أخرى تتعلق بالنهوض السياسي والفكري الحضاري العربي والإسلامي. 

الفكرة المركزية في مشروع الدكتور أبو يعرب هي أن التاريخ الفكري للإنسانية هو تاريخ واحد، ويشمل ذلك كل من الفكر الفلسفي والفكر الديني، حيث لا يمكن الفصل بين الفكر الفلسفي (العقلي) والفكر الديني (الإيماني). ولذلك يقدم أبو يعرب تصورا تاريخيا وبنيويا في نفس الوقت لهذا التاريخ الفكري الإنساني الموحد. ويطرح تصورا مفاده أن كلا من ابن تيمية من خلال تصوراته (الاسمية) أو (المنطقية أو البنيوية) وابن خلدون من خلال تصوراته الاجتماعية التاريخية أو (التطورية) قدما معا "ثورة" في مسار تطور الفكر الإنساني. 

لهذا يعتبر المرزوقي مشروعه الفلسفي ذا توجه إسلامي، لأنه يطرح تصورا للفکر الإنساني مبنيا على (الفكر الإسلامي). ولكنه في نفس الوقت لا يعتمد على التصورات التقليدية (التراثية) أو الكلامية للفكر الإسلامي، بل على العكس هو ينتقدها، باعتبارها لم تتمكن من تقديم التصور الصحيح للفكر الفلسفي الإنساني، اعتمادا على الفكر الإسلامي. 

ومن جهة الجانب المنهجي يعتمد الدكتور أبو يعرب بشكل أساسي في تحقيق مشروعه، أولا، على المنطق الصوري، حيث يحرص على إنشاء علاقات منطقية تتسم بالاتساق الذاتي بين المفاهيم المطروحة. وثانيا، على نحت وصياغة ألفاظ جديدة أو تركيبات جديدة من ألفاظ سابقة الاستخدام بهدف تحقيق التوجه المنطقي في أعماله. وثالثا، يعتمد إضافة إلى ذلك على المنهج البنيوي بالمعنى العام، فيحرص على إنشاء بنية كلية للموضوع محل البحث بحيث يمكن وضع كافة المفاهيم والتفصيلات في إطار هذه البنية الكلية.

نشاطاته العلمية والثقافية

- أستاذ الفلسفة في كلية الآداب - جامعة تونس الأولى في الفترة 1980 - 2006.

- مدير معهد الترجمة (بيت الحكمة) في تونس في الفترة 1983 - 1991.

- أستاذ الفلسفة في الجامعة الإسلامية العالمية، ماليزيا في الفترة 2002 - 2006.

- عضو مستقل في المجلس الوطني التأسيسي التونسي، رشحه حزب حركة النهضة الإسلاميّة كرئيس لقائمته في دائرة تونس1 في الفترة 2011 - 2012.

- له أكثر من مائة بحث ومقال ودراسة بالعربية والفرنسية والإنجليزية في قضايا الفكر العربي والإنساني.

من أهم مؤلفاته: 

- إصلاح العقل في الفلسفة العربية: من واقعية أرسطو وأفلاطون إلى اسمية ابن تيمية وابن خلدون، 1994.

- آفاق النهضة العربية ومستقبل الإنسان في مهب العولمة، 1999.

- الاجتماع النظري الخلدوني والتاريخ العربي المعاصر، 1983.

- الثورة القرآنية وأزمة التعليم الديني، 2008.

- المفارقات المعرفية والقيمية في فكر ابن خلدون الفلسفي، 2006.

- النخب العربية وعطالة الإبداع في منظور الفلسفة القرآنية، 2007.

- النظر والعمل والمأزق الحضاري العربي والإسلامي الراهن.

- الوعي العربي بقضايا الأمة.

- ـتجليات الفلسفة العربية منطق تاريخها من خلال منزلة الكلي، 2001.

- صونا للفلسفة والدين.

- فلسفة الدين من منظور الفكر الإسلامي.

- وحدة الفكرين الديني والفلسفي، 2001.

 

طباعة الصفحة شارك في تويتر شارك في فيسبوك ارسل الى صديق
 

مقالات اخرى للكاتب مشتاق الحلو  

 

<
wholesale bags

17 مارس 2014 16:53

  • مجموعة: زائر
  • الاتصال بالبريد:
  • Register: --
  • الحالة:
  • الخبرات: 0
  • تعليقات: 0
أبو يعرب المرزوقي » صحيفة العالم الجديد wholesale bags http://www.googletest.com

للتمتع بأفضل مشاهدة ولمزيد من الامان استخدم متصفح Firefox