الموقع تجريبي


صحيفة متحررة من التحيز
الحزبي والطائفي ونفوذ مالكيها

   


اعلان تجاري

أعمدة

عن التظاهر على الحكومة الجديدة
جمال الخرسان 
الضحية قناعا
عقيل عبد الحسين 
الشيوعيون وتبدل الأزمان
سلوى زكو 
التحالف (السني) ضد داعش
منتظر ناصر 

رأي



داعش والعمال الكردستاني والاتحاد الديمقراطي
نازلي إيليجاق
 
البحرين تتلقى الخطة السياسية الأخيرة بتظاهرات منددة
سايمون هندرسون
 
تسليم صنعاء للحوثيين ستدفع ثمنه دول الخليج!
د. خيام الزعبي
 
أوباما ضد الدولة الإسلامية
آن ماري سلوتر
 
تركيا.. مذكرة سوريا والعراق
مصطفى أونال
 

ثقافة



بغداد – العالم الجديد
تمهيد لدراسة فلسفة الدين


مشروع المونودراما التعاقبية - فاروق صبري


(مراوغون قساة).. جديد القاص الأردني يوسف ضمرة


أزمنة اللاعشق

 

سياسة

خبير بالعلاقات الدولية أكد ضرورة وضعها أمام اللجان البرلمانية المختصة والدوائر والهيئات المعنية

نواب ومراقبون لـ(العالم الجديد): طالبنا معصوم والجعفري بتقديم تقارير عن زياراتهم الأخيرة

الجعفري والفيصل ومعصوم (EPA)

بغداد – مصطفى سعدون
الثلاثاء 23 أيلول 2014

وصل رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، أمس الاثنين، الى نيويورك للمشاركة في الدورة 69 للجمعية العامة للأمم المتحدة، في ثاني زيارة رسمية خارجية منذ تسنمه منصبه كرئيس للعراق في الرابع والعشرين من تموز يوليو الماضي.

 

وكان معصوم قد استقل طيارته الخاصة برفقة وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، في أول زيارة له منتصف ايلول سبتمبر الحالي، متوجها الى العاصمة الفرنسية باريس، لحضور المؤتمر الدولي بشأن الحرب ضد "داعش".

 

وقبل زيارة معصوم الى باريس، شارك وزير الخارجية ابراهيم الجعفري، ممثلاً عن العراق، في مؤتمر جدة الخاص ببحث التحالف الدولي ضد "داعش". كانت هذه الزيارة بعد يومين من تنصيبه وزيراً لخارجية العراق في حكومة العبادي.

 

ولم تقدّم عن هذين الزيارتين أية تقارير تفيد بما توصّل إليه العراق من اتفاقات، أو تفاهمات، كان من المفترض أن يجريها المسؤولان الرفيعان في الحكومة العراقيّة الجديدة، إذ يسمع النوّاب عن هذه الزيارات من خلال شاشات التلفاز فحسب.

 

نيازي اوغلو، مقرر مجلس النواب العراقي، طالب رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، ووزير الخارجية ابراهيم الجعفري، بتقديم تقارير عن زيارتهما الى مؤتمري جدة وباريس، بشأن الحرب ضد "داعش".

 

وقال أوغلو، في حديث لـ"العالم الجديد"، ان "من الضروري ان يقدم اي مسؤول عراقي تقريراً عن اية زيارة رسمية يقوم بها خارج العراق، حتى يتسنى لمجلس النواب بحث نتائج تلك الزيارة ومناقشتها".

 

وخلال دورتيه السابقتين، لم يُناقش عمل مجلس النواب في يوم ما زيارة اي مسؤول عراقي خارج البلاد، في وقت كان المسؤولون العراقيون يقضون أغلب اوقاتهم خارج العراق، ما فسّر على أنه عدم احترام للبيت التشريعي من قبل الحكومة التي أدارها المالكي لثمانية أعوام.

 

وكانت العاصمة الفرنسية باريس استضافت في 15 ايلول سبتمبر الحالي مؤتمر "الأمن والسلم في العراق"، بحضور ممثلي أكثر من 20 دولة، لبحث التعاون الدولي في محاربة مسلحي تنظيم "داعش"، وتحديد دور كل دولة في التحالف الدولي الذي ترغب الولايات المتحدة في إقامته بهدف "تدمير" التنظيم الذي يسيطر عناصره على مناطق واسعة في العراق وسورية.

 

وقال أكرم الفتلاوي، خبير في العلاقات الدولية، أنه "يُفترض ان تكون نتائج جميع زيارات المسؤولين خارج حدود البلاد، خاصة في المناصب التنفيذية، مكتوبة بتقارير رسمية توضع امام طاولة اللجان البرلمانية المختصة، او الدوائر والهيئات المعنية بذلك".

 

وأضاف في حديث لـ"العالم الجديد"، أنه "لا توجد دولة في العالم، باستثناء عدد من دول العالم الثالث، لا يقدم مسؤولوها تقارير عن زياراتهم الى الجهات المعنية في دولتهم، كجزء من عوامل الشفافية التي تتمتع بها تلك البلدان".

 

طباعة الصفحة شارك في تويتر شارك في فيسبوك ارسل الى صديق

 

مواضيع ذات صلة

مؤتمر باريس يتعهد بدعم بغداد للقضاء على (داعش).. وفرنسا ترسل مقاتلات استطلا ...

بعد طول انتظار.. ملف العراق في باريس

باريس تستضيف اليوم مؤتمرا دوليا لتوزيع الأدوار بين البلدان المتحالفة في الح ...

مصدر في الدعوة لـ(العالم الجديد): رشحنا العبادي لأن معصوم أمهلنا ساعتين فقط ...

مصادر لـ(العالم الجديد): النجيفي في واشنطن لتدويل أزمة الأنبار.. والأميركان ...


للتمتع بأفضل مشاهدة ولمزيد من الامان استخدم متصفح Firefox