الموقع تجريبي


صحيفة متحررة من التحيز
الحزبي والطائفي ونفوذ مالكيها

   


اعلان تجاري

أعمدة

عن التظاهر على الحكومة الجديدة
جمال الخرسان 
الضحية قناعا
عقيل عبد الحسين 
الشيوعيون وتبدل الأزمان
سلوى زكو 
التحالف (السني) ضد داعش
منتظر ناصر 

رأي



داعش والعمال الكردستاني والاتحاد الديمقراطي
نازلي إيليجاق
 
البحرين تتلقى الخطة السياسية الأخيرة بتظاهرات منددة
سايمون هندرسون
 
تسليم صنعاء للحوثيين ستدفع ثمنه دول الخليج!
د. خيام الزعبي
 
أوباما ضد الدولة الإسلامية
آن ماري سلوتر
 
تركيا.. مذكرة سوريا والعراق
مصطفى أونال
 

ثقافة



بغداد – العالم الجديد
تمهيد لدراسة فلسفة الدين


مشروع المونودراما التعاقبية - فاروق صبري


(مراوغون قساة).. جديد القاص الأردني يوسف ضمرة


أزمنة اللاعشق

 

دولي

اكتشفت آثار رصاصة في مكتبه بعد أيام من وقوع الحادثة في 2011

واشنطن بوست: جهاز أمن أوباما عرض الرئيس للخطر بعد إطلاق نار على البيت الأبيض

أحد عناصر حماية الرئيس الأميركي في ميريلاند، 26 آب 2014 (ا ف ب)

بغداد – العالم الجديد
الاثنين 29 أيلول 2014

كشفت صحيفة واشنطن بوست، امس الاحد، ان الجهاز السري المكلف امن رئيس الولايات المتحدة لم يدرك ان رجلا اطلق سبع رصاصات على البيت الابيض عند وجود احدى ابنتي باراك اوباما فيه، الا بعد سبعة ايام على وقوع الحادث في 2011.

 

ويأتي نشر الصحيفة هذه المعلومات بينما يواجه الجهاز السري انتقادات بعد سلسلة من الاخفاقات الامنية من بينها حادث وقع مؤخرا عندما قفز رجل مسلح بسكين من فوق سور امني ودخل مقر الرئاسة قبل ان يتم توقيفه.

 

ومساء الحادي عشر من تشرين الثاني 2011، لم يكن باراك اوباما وزوجته ميشيل موجودين في واشنطن. لكن ابنتهما الصغرة ساشا كانت في البيت الابيض مع جدتها ماريان روبنسون كما قالت الصحيفة. وكان يفترض ان تعود ابنتهما الكبرى في اي لحظة بعد سهرة مع اصدقاء لها في المدينة.

 

واصابت 7 رصاصات على الاقل اطلقت من سيارة متوقفة على بعد حوالى 700 متر، مقر الرئاسة. وعندما اراد رجال الامن التحرك تلقوا امرا مثيرا للاستغراب من المسؤول عنهم الذي اكد انه "لم يحدث اطلاق نار ابقوا في اماكنكم".

 

وقالت الصحيفة ان هذا المسؤول قال ان الاصوات مصدرها عادم محرك آلية في ورشة. واشارت الى ثغرات في الاجراءات الامنية لم تنشر حتى الآن. واضافت ان اوباما وزوجته لم يبلغا بالحادث الا بعد ايام وغضبا من رد فعل الجهاز السري.

 

واكد هذا الجهاز في وقت لاحق حدوث اطلاق نار لكنه قال انه لم يكن يستهدف البيت الابيض.

 

وقالت الصحيفة ان الجهاز السري لم يدرك ان الرصاص اصاب مقر اقامة رئيس الولايات المتحدة الا بعدما عثرت خادمة على زجاج مكسور وقطعة اسمنت على الارض.

 

وكان مطلق النار اوسكار اورتيغا ايرنانديز الذي اتهم في وقت لاحق بمحاولة قتل الرئيس وحكم عليه بالسجن 25 عاما.

 

وقد تمكنت اجهزة الامن من كشف هويته بعدما ركن سيارته في مكان غير بعيد عن البيت الابيض وترك فيها سلاحه.

 

وقال وليام دالي الذي كان في 2011 امين عام الرئاسة الاميركية، للصحيفة "بالتأكيد انه امر مخيف ان يتمكن رجل لم يعد بشكل جيد لعمله، من اطلاق النار على البيت الابيض واصابته والا يلاحظ الناس هناك (في مقر الرئاسة) ذلك الا بعد ايام". واضاف ان "الامر لم يعالج بشكل جيد".

 

وعبرت ميشيل اوباما علنا عن مخاوف على امن عائلتها منذ ان اصبح زوجها رئيسا للولايات المتحدة. وقالت صحيفة واشنطن بوست ان اوباما تلقى عددا من التهديدات اكبر بثلاث مرات من الرؤساء السابقين. وتعتمد الصحيفة في مقالها على مقابلات مع لرجال امن ومحققين ومسؤولين حكوميين ابلغوا بالحادث الذي وقع في تشرين الثاني 2011، وحوالي مئة صفحة من الوثائق.

 

طباعة الصفحة شارك في تويتر شارك في فيسبوك ارسل الى صديق

 

مواضيع ذات صلة

اوباما يعلن خارطة طريق لانهاء حروب 11 سبتمبر.. ويقرر ابقاء نحو 10 الاف جندي ...

عرض فيلم رجال الآثار في البيت الأبيض بحضور نجومه

أوباما في السعودية الشهر المقبل.. والزيارة تتعلق بتدهور العلاقات وتراجع الث ...

تقرير أميركي: افغانستان ستسقط بسرعة في الفوضى اذا لم توقع واشنطن وكابول اتف ...

أميركا تسعى لتهدئة مخاوف اسرائيل بشأن الاتصالات مع إيران


للتمتع بأفضل مشاهدة ولمزيد من الامان استخدم متصفح Firefox