الموقع تجريبي


صحيفة متحررة من التحيز
الحزبي والطائفي ونفوذ مالكيها

   


اعلان تجاري

أعمدة

عن التظاهر على الحكومة الجديدة
جمال الخرسان 
الضحية قناعا
عقيل عبد الحسين 
الشيوعيون وتبدل الأزمان
سلوى زكو 
التحالف (السني) ضد داعش
منتظر ناصر 

رأي



داعش والعمال الكردستاني والاتحاد الديمقراطي
نازلي إيليجاق
 
البحرين تتلقى الخطة السياسية الأخيرة بتظاهرات منددة
سايمون هندرسون
 
تسليم صنعاء للحوثيين ستدفع ثمنه دول الخليج!
د. خيام الزعبي
 
أوباما ضد الدولة الإسلامية
آن ماري سلوتر
 
تركيا.. مذكرة سوريا والعراق
مصطفى أونال
 

ثقافة



بغداد – العالم الجديد
تمهيد لدراسة فلسفة الدين


مشروع المونودراما التعاقبية - فاروق صبري


(مراوغون قساة).. جديد القاص الأردني يوسف ضمرة


أزمنة اللاعشق

 

دولي

هونغ كونغ: آلاف المتظاهرين يطالبون بالديمقراطية بظل حملة عصيان مدني

متظاهرون في هونغ كونغ أمام المقر الحكومي (ا ف ب)

بغداد – العالم الجديد
الاثنين 29 أيلول 2014

شل عشرات الاف المتظاهرين المطالبين بالديمقراطية امام مقر الحكومة حركة السير في وسط هونغ كونغ مصممين اكثر من اي وقت مضى على انتزاع مزيد من الحريات السياسية من بكين في حملة عصيان مدني شهدت تسارعا مفاجئا في اجواء متوترة.

 

واستخدمت الشرطة غازات الفلفل والمسيلة للدموع لتفريق المحتجين الذين عطلوا حركة السير في شارع كبير وسط المدينة منددين بقرار بكين فرض قيود على انتخابات ممثلي السلطة التنفيذية في المستعمرة البريطانية سابقا التي انتقلت الى سلطة الصين.

 

واقتحم الناشطون صفوف الشرطة المنتشرة حول مقر الحكومة والمجلس التشريعي في هونغ كونغ حيث يعتصم المتظاهرون منذ عدة ايام.

 

وهتف المتظاهرون "عيب، عيب، عيب عليكم!" وهم يحاولون الاحتماء من الغازات بمظلات واغطية بلاستيكية، ونادرا ما تستخدم قوات الامن الغازات في هونغ كونغ.

 

وقال الطالب رايان تشونغ (19 سنة) "من حقنا ان نبقى هنا ونحتج"، مؤكدا "نريد ان يعرف العالم ما يجري في هونغ كونغ، يجب ان يعرفوا اننا نريد الديمقراطية لكننا لم نحصل عليها".

 

وشلت حركة السير في مشاهد غير معهودة في هذه المستعمرة البريطانية سابقا في نهاية اسبوع من تظاهرات طلاب مضربين، بينما قررت "اوكوباي سنترال" (احتلوا حي سنترال - حي الاعمال) ابرز منظمة مطالبة بالديمقراطية خوض المعركة رسميا.

 

وهددت هذه الحركة التي يتزعمها استاذان جامعيان ورجل دين، منذ اسابيع باحتلال وشل حي الاعمال الذي ترمز ناطحات السحاب فيه الى المدينة، وكان يفترض ان تبدأ العملية الاربعاء المقبل الاول من تشرين الاول.

 

لكن تعبئة الطلاب دفعت بها الى تقديم موعد النداء ودعت انصارها الى الالتحاق بمقر السلطة المحلية "كنقطة انطلاق" لشعارها احتلال المقار الرسمية.

 

وتأتي هذه الاحتجاجات بعدما اعلنت الصين التي استعادت هونغ كونغ في 1997، ان رئيس السلطة التنفيذية المحلية سينتخب بالتأكيد بالاقتراع العام اعتبارا من 2017، لكن لن يحق سوى لمرشحين اثنين او ثلاثة يتم انتقاؤهم من قبل لجنة، بالتقدم الى هذا الاقتراع.

 

وتطالب حركة "اوكوباي سنترال" بان يتم "سحب" هذا القرار و"احياء عملية اصلاح سياسي". وقالت في بيان "نطالب حكومة رئيس الهيئة التنفيذية ليونغ شون يينغ بان يقدم الى الحكومة المركزية تقريرا جديدا عن الاصلاحات السياسية يعكس تطلعات شعبنا بالكامل الى ديموقراطية الشعب في هونغ كونغ". وحذرت من تكثيف الحركة اذا رفض مطلبها هذا.

 

ويشكل الطلاب منذ اسابيع رأس حربة حملة العصيان المدني لادانة ما يرى فيه الكثير من سكان هونغ كونغ هيمنة متزايدة لبكين على الشؤون المحلية.

وقال الزعيم الطلابي ووغ هون ليونغ للمتظاهرين الاحد ان "هدفنا هو تركيع الحكومة".

 

غير ان حاكم المنطقة ليونغ شون يينغ اعرب في مؤتمر صحافي عن "عزمه على مكافحة حركات الاحتلال غير القانونية" لكنه قال ان السلطات المحلية ستطرح الاصلاحات على السكان للموافقة عليها.

 

ورأى المحلل سوني لو أن هذه الحملة تشكل منعطفا. وقال "اعتبارا من اليوم (امس) ستكون هناك مواجهات وقد تكون عنيفة، بين الشرطة والمواطنين" لكن بكين متمسكة بموقفها ومن الصعب التكهن بنتيجة النزاع.

 

ونقلت وكالة الصين الجديدة عن الناطق باسم مكتب الاعمال في هونغ كونغ ومكاو ان السلطات الصينية قادرة على مواجهة الوضع وان بكين "تعارض بشدة اي نشاط غير قانوني من شانه ان يطال دولة القانون ويعرض السلم الاجتماعي الى الخطر"، و"تدعم بقوة" الحكومة المحلية.

 

طباعة الصفحة شارك في تويتر شارك في فيسبوك ارسل الى صديق

 

مواضيع ذات صلة

أربيل يلتقي فريقا من هونغ كونغ في ذهاب نصف نهائي كأس الاتحاد الآسيوي

وفاة ران ران شاو رائد أفلام الكونغ فو في هونغ كونغ

لوحة للفنان (تشاو وو كي) تحطم رقما قياسيا

الصين تستسلم لنفوذ فيسبوك وتويتر وتبيحهما في منطقة حرة

40 عاما على وفاة بروس لي لم تنل من نجوميته


للتمتع بأفضل مشاهدة ولمزيد من الامان استخدم متصفح Firefox