الموقع تجريبي


صحيفة متحررة من التحيز
الحزبي والطائفي ونفوذ مالكيها

   


اعلان تجاري

أعمدة

عن التظاهر على الحكومة الجديدة
جمال الخرسان 
الضحية قناعا
عقيل عبد الحسين 
الشيوعيون وتبدل الأزمان
سلوى زكو 
التحالف (السني) ضد داعش
منتظر ناصر 

رأي



داعش والعمال الكردستاني والاتحاد الديمقراطي
نازلي إيليجاق
 
البحرين تتلقى الخطة السياسية الأخيرة بتظاهرات منددة
سايمون هندرسون
 
تسليم صنعاء للحوثيين ستدفع ثمنه دول الخليج!
د. خيام الزعبي
 
أوباما ضد الدولة الإسلامية
آن ماري سلوتر
 
تركيا.. مذكرة سوريا والعراق
مصطفى أونال
 

ثقافة



بغداد – العالم الجديد
تمهيد لدراسة فلسفة الدين


مشروع المونودراما التعاقبية - فاروق صبري


(مراوغون قساة).. جديد القاص الأردني يوسف ضمرة


أزمنة اللاعشق

 

سياسة

الشرطة تقتل 19 إرهابيا في الصقلاوية والسجر

قائد عمليات الأنبار لـ(العالم الجديد): طهرنا الجزيرة والبوعيثة والقناطر من (داعش)

أفراد من قوات الأمن ومقاتلون من العشائر في اشتباكات مع (داعش) على مشارف الرمادي، 14 أيلول 2014 (رويترز)

الأنبار – حميد الفلوجي
الاثنين 29 أيلول 2014

الغبار يملأ صحراء الأنبار، حيث تحشّدت قوّات الفرقة الذهبية، أمس الأحد، في الرمادي، مركز المحافظة، بالتزامن مع وصول قوة من فرقة "سوات" بقيادة اللواء الركن فاضل برواري من قضاء تكريت "لتطهير المناطق الغربية والشمالية للرمادي"، بحسب مصدر أمني.

 

وقال المصدر، الذي رفض الكشف عن هويّته، إن "العجلات والمدرعات والدبابات أُرسلت من قاعدة عين الأسد غربي الأنبار إلى الرمادي بغطاء جوي للمشاركة في معارك تطهير الرمادي والقضاء على جيوب الإرهاب".

 

في الغضون، أعلن الفريق الركن رشيد فليح، قائد عمليات الأنبار، تمكّن قواته من استعادة مناطق شمالي الرمادي من سيطرة تنظيم "داعش".

 

وقال فليح في حديث لـ"العالم الجديد" إن قواته "طهرت منطقة الجزيرة والبوعيثة والقناطر شمالي الرمادي من سيطرة "داعش" وتمّ التمركز في المناطق الرئيسية لحماية المدنيين الأبرياء".

 

ووفقاً لفليح، فإن "قوات الجيش وبدعم من العشائر وغطاء جوي من طيران التحالف الأمريكي تتقدم إلى عمق المناطق التي يسيطر عليها (داعش) لتطهيرها من دنسه".

 

وفي جبهة مجاورة، أعلن اللواء الركن أحمد صدّاك الدليمي، قائد شرطة الأنبار، أن قواته "قتلت 19 عنصرا من تنظيم داعش في معارك تطهير ناحية الصقلاوية ومنطقة السجر شمالي الفلوجة".

 

وقال الدليمي، الذي رأى أن ما تعرّض له الجنود في الصقلاوية قبل أيام خطأ جسيم، إن "المروحيات القتالية والمقاتلات الحربية العراقية تساند القطعات البرية في العمليات العسكرية التي تنفذ في تطهير مدن الأنبار".

 

وتعتمد القوّات الأمنية بشكل كبير على الطلعات التي تنفذها القوّة الجويّة العراقية، أو تلك التي تشنها الطائرات الأميركية التي باتت تسبب خوفاً كبيراً لدى عناصر تنظيم "داعش"، وفقاً لشهود.

 

واستطاعت "العالم الجديد" الوصول إلى عائلات عالقة في مناطق الكَرمة والصقلاوية والنعيمية والنساف والفلاحات والحلابسة.

وتعاني هذه المناطق منذ أشهر انقطاع التيار الكهربائي وشحة الوقود وغاز الطبخ الذي وصل سعر الجرّة منه أكثر من 40 ألف دينار، ولتر البنزين 2000 دينار.

 

وقال الشيخ حاتم الجميلي، أحد وجهاء ناحية الكَرمة شرق الفلوجة، إن "الكَرمة منطقة كبيرة وواسعة وما زالت تتعرض لكارثة إنسانية منذ بداية المعارك على الأنبار وحتى اللحظة".

 

وأشار الجميلي إلى أن "قوات الجيش تغلق الطرق الرئيسية البعيدة التي تؤدي إلى مناطقنا وتمنع دخول أي مساعدات إنسانية غذائية أو طبية أو أي مشتقات للوقود".

 

وطالب الجميلي في اتصال مع "العالم الجديد" مجلس محافظة الأنبار بأن "يتخذ الإجراءات اللازمة لفتح الطرق أمام المواد الإغاثية ومشتقات الوقود خاصةً ونحن نعاني من انقطاع التيار الكهربائي منذ شهور فضلا عن القصف".

 

وفي النعيمية، قال الشيخ مزاحم علي الدليمي إن "أهالي الفلوجة وأطرافها يعيشون حالة مأساوية بلا ماء ولا كهرباء".

ولفت إلى أن القصف لا يزال يستهدف الأحياء السكنية.

 

وبحسب شهادات الجنود الناجين من مجزرة الصقلاوية التي حدثت في 23 من الشهر الحالي، فإن الطيران أخطأ في رمي العتاد والطعام لهم، فضلاً عن خطئه في التعرّض للمجموعات المسلّحة في أثناء القصف.

 

طباعة الصفحة شارك في تويتر شارك في فيسبوك ارسل الى صديق

 

مواضيع ذات صلة

الأنبار: تشكيل (قوات نخبة) عشائرية قوامها 2000 عنصر لإسناد الجيش في حربه عل ...

قائد عمليات الأنبار لـ(العالم الجديد): الطيران دمّر أهم أوكار (داعش).. والب ...

قائد عمليات الأنبار لـ(العالم الجديد): طهرنا ما يزيد عن 90% من الرمادي.. و( ...

قائد شرطة الأنبار لـ(العالم الجديد): كبدنا (داعش) خسائر فادحة في عمليات تطه ...

قائد عمليات الأنبار لـ(العالم الجديد): لن نرحم (داعش) وسنقاتلهم حتى تطهير ا ...


للتمتع بأفضل مشاهدة ولمزيد من الامان استخدم متصفح Firefox