الموقع تجريبي


صحيفة متحررة من التحيز
الحزبي والطائفي ونفوذ مالكيها

   


اعلان تجاري

أعمدة

عن التظاهر على الحكومة الجديدة
جمال الخرسان 
الضحية قناعا
عقيل عبد الحسين 
الشيوعيون وتبدل الأزمان
سلوى زكو 
التحالف (السني) ضد داعش
منتظر ناصر 

رأي



داعش والعمال الكردستاني والاتحاد الديمقراطي
نازلي إيليجاق
 
البحرين تتلقى الخطة السياسية الأخيرة بتظاهرات منددة
سايمون هندرسون
 
تسليم صنعاء للحوثيين ستدفع ثمنه دول الخليج!
د. خيام الزعبي
 
أوباما ضد الدولة الإسلامية
آن ماري سلوتر
 
تركيا.. مذكرة سوريا والعراق
مصطفى أونال
 

ثقافة



بغداد – العالم الجديد
تمهيد لدراسة فلسفة الدين


مشروع المونودراما التعاقبية - فاروق صبري


(مراوغون قساة).. جديد القاص الأردني يوسف ضمرة


أزمنة اللاعشق

 

سياسة

تعهد الثاني للأول بعدم استجوابه والتزامه بالتصويت على إقالة السليطي من عضوية المجلس

(العالم الجديد) تنشر وثيقة تؤكد تسريباتها عن صفقة سرية بين (النصراوي) و(البزوني) ترأس بموجبها الأخير مجلس البصرة

صورة مقتطعة من الوثيقة (العالم الجديد)

البصرة – زهير والي وبهاء حداد
الثلاثاء 30 أيلول 2014

حصلت "العالم الجديد" على وثيقة تؤكد ما نشرته سابقا عن وجود صفقة بين "دولة القانون" و"كتلة المواطن" في محافظة البصرة، تولى بموجبها عضو مجلس المحافظة عن حزب الدعوة تنظيم العراق، صباح البزوني رئاسة مجلس المحافظة، فيما تعهد الأخير بالالتزام بخمس نقاط أخطرها التعهد ببعدم استجواب المحافظ النصراوي او نائبه وليد كيطان، بالاضافة الى إلزامه باقالة الشيخ أحمد السليطي من عضوية مجلس محافظة البصرة.

 

وكان رئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم، قرر في 13 ايلول 2013، فصل عضو كتلة المواطن في محافظة البصرة أحمد السليطي بسبب ما اسماه "تغليبه المصلحة الشخصية على المصلحة العامة"، على الرغم من فوزه في الانتخابات المحلية وحصوله على التسلسل الرابع داخل كتلته.

 

وإذ تنشر "العالم الجديد" الوثيقة الموقعة بين المحافظ ماجد النصرواي عن كتلة المواطن، وصباح البزوني، فانها تثبت أنه لا قيمة لما تم نفيه على لسان أعضاء كتلة المواطن في المحافظة.

(العالم الجديد) تنشر وثيقة تؤكد تسريباتها عن صفقة سرية بين (النصراوي) و(البزوني) ترأس بموجبها الأخير مجلس البصرة

 الوثيقة كاملة (العالم الجديد)

 

وكانت "العالم الجديد"، قد سبقت حدث انتخاب البزوني رئيسا لمجلس البصرة بساعات عبر نشرها تقريرا في 23 ايلول الحالي تضمن تسريبات تفيد بوجود صفقة سرية بين مرشح حزب الدعوة- تنظيم العراق صباح البزوني والمجلس الأعلى الاسلامي خلفا للرئيس السابق والنائب الحالي خلف عبد الصمد بعد شغور الكرسي التشريعي منذ ايار الماضي.

 

غير ان هذه الصفقة الصعبة، والتي قادها المجلس الاعلى الاسلامي العراقي، جعلت من كتلة بدر في مجلس البصرة المنضوية تحت ائتلاف دولة القانون، تخرج خالية الوفاض، بعد ان ارتفع منسوب أملها بنيلها المنصب.

 

وكشف عضوٌ بمجلس البصرة لـ"العالم الجديد"، فضّل عدم الاشارة الى اسمه، ان "المفاوضات اسفرت عن صفقة سرية يلتزم بها صباح البزوني بشروط عدة لقاء دعم ترشحه للمنصب من قبل ائتلاف البصرة أولاً، ابرزها دعم مشاريع محافظ البصرة ماجد النصراوي (كتلة المواطن)، وتسريع وتيرة عمل المجلس بما يدعم السلطة التنفيذية، وعدم عرقلة عملها او اصدار قرارات تحد من عمل المحافظ".

 

وتبقى من ولاية النصراوي 3 اعوام تقريباً بعد انقضاء العام الاول له.

 

وينتمي البزوني لحزب الدعوة – تنظيم العراق، وهو رئيس قائمة ائتلاف دولة القانون في المحافظة.

 

وهذه المرة الثالثة في حال انتخاب البزوني، سوف يحصل حزب الدعوة - تنظيم العراق على رئاسة مجلس البصرة، بعد ان تسنمها محمد سهر العبادي، والبزوني في ولاية سابقة.

 

ويضم ائتلاف "البصرة أولا" اغلب الكتل البصرية الرئيسة. بحصيلة مقاعد بلغت 16 مقعداً. وابرز مكوناته "متحدون، الوحدة والعدالة، المكون المسيحي، ائتلاف الاحرار، كتلة المواطن، حركة ارادة العراق، وعضوين من كتلة الوسط".

 

وينتخب رئيس محافظة البصرة بالاغلبية بالبسيطة، بتأمين 19 صوتاً من اصل 32 صوتاً.

 

وبناءً على الصفقة، فان كتلة بدر في المجلس ستعتبر الخاسر الاكبر، باقصاء القيادي فيها وفي المنظمة "غانم حميد المياحي" المعروف بـ"ابو عمار"، بعد ان رشحته كتلة ائتلاف دولة القانون رسمياً لتولي المنصب في اسابيع سابقة.

 

الانقلاب الداخلي للبزوني، فسح الفرصة لائتلاف البصرة اولا، بجناحيه القويين المجلس الاعلى والتيار الصدري، لانتهاز تذمره، والذهاب الى مفاوضات سرية تفضي الى دعمه كمرشح مقابل ضمانات مكتوبة، وعليه تم الاتفاق على اعتبار البزوني مرشحاً نهائياً لمنصب رئيس المجلس.

 

وفيما يلي نص الاتفاق الذي حصلت "العالم الجديد" على نسخة منه:

 

1- الغاء الجلسة الاستثنائية رقم 11 التي كانت قراراتها الغاء لجنة النفط والغاز وتضرر بعض اللجان لأعضاء البصرة اولا.

 

2- تحويل لجنة المجالس المحلية الى نائب رئيس مجلس ثاني واسنادها الى السيد حسام أبو الهيل.

 

3- عدم المساس بتركيبة البصرة من مدراء عامين وما شابه الى (الا) باتفاق الطرفين والغاء استجواب مدير صحة البصرة الدكتور رياض عبد الامير.

 

4- يتعهد الطرف الثاني (صباح البزوني) بعدم استجواب المحافظ ماجد النصراوي او نائب رئيس المجلس السيد وليد كيطان لأي سبب كان، وبهذا يتعهد الطرف الاول بالمحافظة على منصب رئيس المجلس المناط الى السيد صباح البزوني.

 

5- يتعهد السيد صباح البزوني بالتصويت على إقالة أحمد السليطي من عضوية مجلس محافظة البصرة.

 

طباعة الصفحة شارك في تويتر شارك في فيسبوك ارسل الى صديق

 

مواضيع ذات صلة

صفقة سرية بين (القانون) و(المواطن): البزوني رئيسا لمجلس البصرة مقابل دعم ال ...

مجلس البصرة: تهديدنا بإيقاف تدفق النفط جاد.. ونائب بصري: سنعلن المحافظة إقل ...

مصدر مقرب من النصراوي: المجلس الأعلى فرض عليه (مستشارين حزبيين).. والموسوي ...

مجلس البصرة: الداخلية تريثت بتغيير قائد الشرطة لموالاته المالكي.. والصراع ب ...

حكومة ذي قار تعتزم لقاء الصدر والحكيم لإنهاء مقاطعة الأحرار و المواطن ...


للتمتع بأفضل مشاهدة ولمزيد من الامان استخدم متصفح Firefox