الموقع تجريبي


صحيفة متحررة من التحيز
الحزبي والطائفي ونفوذ مالكيها

   


اعلان تجاري

أعمدة

عن التظاهر على الحكومة الجديدة
جمال الخرسان 
الضحية قناعا
عقيل عبد الحسين 
الشيوعيون وتبدل الأزمان
سلوى زكو 
التحالف (السني) ضد داعش
منتظر ناصر 

رأي



داعش والعمال الكردستاني والاتحاد الديمقراطي
نازلي إيليجاق
 
البحرين تتلقى الخطة السياسية الأخيرة بتظاهرات منددة
سايمون هندرسون
 
تسليم صنعاء للحوثيين ستدفع ثمنه دول الخليج!
د. خيام الزعبي
 
أوباما ضد الدولة الإسلامية
آن ماري سلوتر
 
تركيا.. مذكرة سوريا والعراق
مصطفى أونال
 

ثقافة



بغداد – العالم الجديد
تمهيد لدراسة فلسفة الدين


مشروع المونودراما التعاقبية - فاروق صبري


(مراوغون قساة).. جديد القاص الأردني يوسف ضمرة


أزمنة اللاعشق

 

سياسة

وجهاء ومتضررون ناشدوا الإسراع بايصال المساعدات إليهم

حكومة الأنبار تطالب بإغاثة النازحين في عامرية الفلوجة وحماية الناحية من اعتداءات (داعش) المحتملة

رجل عند ركام منزل مقصوف في الفلوجة (العالم الجديد)

الأنبار – حميد الفلوجي
الثلاثاء 30 أيلول 2014

طالبت حكومة الأنبار المحلية بدعم النازحين إلى ناحية عامرية الفلوجة التي تعيش ظروفا صعبة، وفي حين قالت إن مئات العائلات بلا مساعدات غذائية أو إنسانية، أكدت ضرورة مساندة الناحية أمنياً خشية سيطرة إرهابيي (داعش) عليها. وفيما قال شيخ قبلي إن المنطقة لا تزال بأيدي القوات الأمنية ويجب إبقاؤها تحت السيطرة، أشار إلى وجوب وضع جدول منتظم لإيصال المواد الغذائية إليها.

 

وقال صباح كرحوت، رئيس مجلس محافظة الأنبار، إن "هناك المئات من الأسر نزحت من مختلف مناطق الأنبار إلى ناحية العامرية جنوبي الفلوجة". ولفت إلى أن الناحية "تعيش حالياً ظروفاً قاسية جداً نتيجة قلة المساعدات الغذائية والإنسانية".

 

وذكر كرحوت في حديث لـ"العالم الجديد" أن حكومته وجهت مطالب للحكومة المركزية بضرورة دعم هؤلاء النازحين بما يحتاجونه من معونات. وطالب أيضاً بـ"تعزيز تواجد القوات الأمنية هناك لمواجهة العناصر المسلحة التي تحاول التقدم باتجاه الناحية بين وقت وآخر".

 

ولفت رئيس مجلس المحافظة إلى أن "مسألة عودة النازحين في الوقت الحاضر تتطلب توفير طرق آمنة". واستدرك "ليس هناك طرق حاليا تسمح لعودة الأسر النازحة إلى الأنبار وخاصةً بالنسبة للنازحين إلى إقليم كردستان الذين يمرون عند عودتهم من كركوك إلى صلاح الدين ثم الأنبار".

 

وأكد كرحوت أن حكومته تعمل "بشكل مستمر لأجل توفير التسهيلات اللازمة لعودة النازحين إلى الأنبار لكن المسألة تحتاج إلى بعض الوقت من أجل تأمين كافة الطرق الخارجية المؤدية إلى المحافظة وتسهيل عودة النازحين إليها".

 

وقال الشيخ ستار العيساوي، أحد وجهاء عامرية الفلوجة، إن "الناحية هي المنطقة الوحيدة في أطراف الفلوجة التي ما زالت بأيدي القوات الأمنية ونزح إليها المئات من الأسر من مختلف مناطق الأنبار".

 

وأكد أن "النازحين فيها يمرون بظروف صعبة وبحاجة إلى مد يد العون إليهم".

 

وفي حديث لـ"العالم الجديد"، بيّن "نحن كعشائر في الناحية نقدم ما نستطيع تقديمه لهم ولكن بشكل محدود ضمن إمكاناتنا المتوفرة".

 

وطالب العيساوي الحكومتين المحلية والمركزية بـ"وضع حل للنازحين في كافة المناطق ووضع برنامج وجدول مستمر لإيصال المواد الإغاثية وخاصة الغذائية لهم".

 

وبدا حكيم عامر، أحد النازحين من الرمادي إلى عامرية الفلوجة، يائساً وهو يقول إن "الجهات المعنية غير مهتمة بالشكل الصحيح بمعاناتنا".

 

وأكد عامر لـ"العالم الجديد" أن "مواد الإغاثة قليلة جداً ولا تكفي للأعداد المتواجدة في الناحية". ونبه إلى أن "الجميع يعلم بأنَّ أغلب النازحين يعتمدون في معيشتهم على العمل اليومي كأصحاب المحلات البسيطة وعمال البناء وسائقي سيارات الأجرة".

 

وأوضح عامر أن "جميع الأعمال متوقفة بسبب الأوضاع الأمنية المتردية في المحافظة لذلك نطالب الجهات المعنية بزيارة الناحية والإطلاع على معاناتنا والظروف القاسية التي نعيشها وإيصال المساعدات إلينا فنحن نمر بظروف صعبة للغاية".

 

طباعة الصفحة شارك في تويتر شارك في فيسبوك ارسل الى صديق

 

مواضيع ذات صلة

مجلس الأنبار لـ(العالم الجديد): تفاهم عراقي أميركي لتحرير الفلوجة والرمادي. ...

أهالي الفلوجة يستقبلون شهر رمضان وسط نقص بالمواد الغذائية واستمرار هدير الر ...

آلاف النازحين من الأنبار يسكنون المدارس وهياكل الأبنية.. وكردستان يؤجر لهم ...

مجلس الأنبار لـ(العالم الجديد): عدد النازحين من الرمادي والفلوجة بلغ المليو ...

مرشحون في الأنبار يبتزون النازحين من الرمادي والفلوجة: 200 دولار مقابل كل ص ...


للتمتع بأفضل مشاهدة ولمزيد من الامان استخدم متصفح Firefox