الموقع تجريبي


صحيفة متحررة من التحيز
الحزبي والطائفي ونفوذ مالكيها

   


اعلان تجاري

أعمدة

عن التظاهر على الحكومة الجديدة
جمال الخرسان 
الضحية قناعا
عقيل عبد الحسين 
الشيوعيون وتبدل الأزمان
سلوى زكو 
التحالف (السني) ضد داعش
منتظر ناصر 

رأي



داعش والعمال الكردستاني والاتحاد الديمقراطي
نازلي إيليجاق
 
البحرين تتلقى الخطة السياسية الأخيرة بتظاهرات منددة
سايمون هندرسون
 
تسليم صنعاء للحوثيين ستدفع ثمنه دول الخليج!
د. خيام الزعبي
 
أوباما ضد الدولة الإسلامية
آن ماري سلوتر
 
تركيا.. مذكرة سوريا والعراق
مصطفى أونال
 

ثقافة



بغداد – العالم الجديد
تمهيد لدراسة فلسفة الدين


مشروع المونودراما التعاقبية - فاروق صبري


(مراوغون قساة).. جديد القاص الأردني يوسف ضمرة


أزمنة اللاعشق

 

فن

تعرض 14 فيلما طويلا وقصيرا أنتجت بعد 2003

الدورة الرابعة لمهرجان "السينما المتنقلة" تنطلق غدا في بغداد وتجوب أماكن النازحين وتستذكر (شهداء سبايكر)

جانب من المهرجان في دورة سابقة (فيسبوك)

بغداد – بسام علي
الأربعاء 1 تشرين الأول 2014

يحتفل المركز العراقي للفيلم المستقل بإطلاقه النسخة الرابعة لمهرجان "السينما المتنقلة في العراق"، وستنظم أولى العروض على حدائق أبو نواس في بغداد عند الساعة السادسة من مساء يوم غد الخميس.

 

ويبدأ المهرجان بعرض فيلم "تحت رمال بابل" للمخرج محمد جبارة الدراجي، إلى جانب 6 أفلام قصيرة حصدت العديد من الجوائز العالمية المهمة.

 

وكان مهرجان "السينما المتنقلة" انطلق من مدينة الناصرية العام ٢٠٠٩ ليطوف بعدها جميع المحافظات متنقلا بين المدن والقرى، ليصبح بديلا ناجحا عن غياب دور العرض السينمائية عن البلد بعد أعوام أتلفت فيها الحروب البنى التحتية الثقافية وظلت مغيبة من دون انتباه أحد.

 

ومنذ 2009 عرض المهرجان أفلاما لآلاف العراقيين انتجت بعد العام ٢٠٠٣.

 

وفي دورته لهذا العام سيشهد المهرجان عروضا مهمة للمخرجين السينمائيين الجدد ومعظمهم من الشباب.

 

وكان يفترض أن تكون إنطلاقة هذه النسخة قبل عدة أشهر من الآن، لكن ظروف البلد حالت دون ذلك. 

 

وتتزامن انطلاقة المهرجان مع اليوم العالمي لـ"لا عنف" للإسهام مع أبناء الشعب العراقي في مواجهة إرهاب التطرف وإرهاب التخلف "فنحن نؤمن أن السينما أداة فاعلة تستطيع خلق ثقافة منتصرة جديدة تتمكن من دحر الفكر الإرهابي وتوثق الكثير من الحقائق، كما أنها بكل تأكيد تبث الأمل باستعادة الحياة مرة أخرى" يذكر بيان منظمي المهرجان الذي تلقت "العالم الجديد" نسخة منه.

 

ويعتزم المنظمون نقل السينما في هذه الدورة إلى أماكن النازحين في الشمال والجنوب لمشاركتهم مشاهدة الأفلام في عدة عروض، كما تشهد الدورة وقفة لشهداء قاعدة سبايكر، وسط إيقاد شموع لإرواحهم يوم غد "إيمانا منا بأن الشعوب القوية والمتحضرة تكون السينما في أعلى هرم ثقافتها واهتمامها" بحسب البيان.

 

ويشير بيان منظمي المهرجان إلى أن النسخة الجديدة منه توافق الذكرى العاشرة لانطلاقة "السينما العراقية المستقلة الجديدة"، وستحتفل "السينما المتنقلة" بالسينما التي نقلت الأفلام العراقية إلى العربية والعالمية.

 

ويشارك في هذه الدورة عن فئة الأفلام الطويلة "تحت رمال بابل – ٢٠١٣" للمخرج محمد جبارة الدراجي الحائز على جائزة أفضل فيلم عربي في مهرجان أبو ظبي السينمائي، و"بين أحضان أمي – ٢٠١١" للمخرجين عطية ومحمد جبارة الدراجي، الحائز على ١٥ جائزة عربية ودولية والمشارك في ٧٥ مهرجانا دوليا، و"كرنتينة – ٢٠١٠"، للمخرج عدي رشيد الحائز على جائزة أفضل فيلم عربي في مهرجان وهران السينمائي والمشارك في ٢٠ مهرجانا دوليا، و"ابن بابل – ٢٠١٠" للمخرج محمد جبارة الدراجي الحائز على ٣٥ جائزة دولية والمشارك في ١٥٠ مهرجانا عربيا وعالميا، و"عراق حب حرب رب وجنون – ٢٠٠٨" للمخرج محمد جبارة الدراجي الحائز على ٢٠ جائزة دولية والمشارك في ١٠٠ مهرجان عربي وعالمي، و"أحلام – ٢٠٠٦" للمخرج محمد جبارة الدراجي الحائز على ٣٢ جائزة دولية والمشارك في ١٢٥ مهرجانا عربيا وعالميا، و"غير صالح للعرض – ٢٠٠٥" للمخرج عدي رشيد الحائز على ١٥ جائزة دولية والمشارك في ٦٠ مهرجانا عربيا وعالميا.

 

كما تعرض هذه الدورة من فئة الأفلام القصيرة "خزان الحرب – ٢٠١٣" للمخرج يحيى العلاق الحائز على جائزتين دوليتين والمشارك في ١٥ مهرجانا عربيا وعالميا، و"عيد ميلاد – ٢٠١٣" للمخرج مهند حيال الحائز على ٣ جوائز دولية والمشارك في ٢٥ مهرجانا عربيا وعالميا، و"أطفال الله – ٢٠١٣" للمخرج ميدو علي الحائز على ٣ جوائز دولية والمشارك في ٢٢ مهرجانا عربيا وعالميا، و"أطفال الحرب – ٢٠١٣" للمخرج أحمد ياسين الحائز على جائزة دولية والمشارك في ١٨ مهرجانا عربيا وعالميا، و"طيور نسمة – ٢٠١٣" من إخراج نجوان علي وميدو علي الحائز على جائزتين دوليتين والمشارك في ٢١ مهرجانا عربيا وعالميا، و"أحمر شفاه – ٢٠١٣" للمخرج لؤي فاضل الحائز على جائزتين دوليتين والمشارك في ١٥ مهرجانا عربيا وعالميا، و"آني اسمي محمد – ٢٠٠٩، للمخرج يحيى العلاق الحائز على ٧ جوائز دولية والمشارك في ٤٥ مهرجانا عربيا وعالميا.

 

طباعة الصفحة شارك في تويتر شارك في فيسبوك ارسل الى صديق

 

مواضيع ذات صلة

(أربيل السينمائي) يكشف عن قائمة أفلام تشارك في دورته الأولى بينها (فتاة الم ...

مخرج عراقي ينال جائزتين دوليتين في يومين: طموحي أن تشاهد أفلامي في صالات عر ...

(ميسي بغداد) يصبح مؤهلا إلى قائمة الأوسكار الطويلة بعد نيله جائزة أفضل فيلم ...

(همس المدن) للعراقي قاسم عبد ينافس على جوائز مهرجان سينما الواقع في فرنسا

العراق يحصد 3 جوائز في مهرجان أبو ظبي السينمائي


للتمتع بأفضل مشاهدة ولمزيد من الامان استخدم متصفح Firefox