الموقع تجريبي


صحيفة متحررة من التحيز
الحزبي والطائفي ونفوذ مالكيها

   


اعلان تجاري

أعمدة

عن التظاهر على الحكومة الجديدة
جمال الخرسان 
الضحية قناعا
عقيل عبد الحسين 
الشيوعيون وتبدل الأزمان
سلوى زكو 
التحالف (السني) ضد داعش
منتظر ناصر 

رأي



داعش والعمال الكردستاني والاتحاد الديمقراطي
نازلي إيليجاق
 
البحرين تتلقى الخطة السياسية الأخيرة بتظاهرات منددة
سايمون هندرسون
 
تسليم صنعاء للحوثيين ستدفع ثمنه دول الخليج!
د. خيام الزعبي
 
أوباما ضد الدولة الإسلامية
آن ماري سلوتر
 
تركيا.. مذكرة سوريا والعراق
مصطفى أونال
 

ثقافة



بغداد – العالم الجديد
تمهيد لدراسة فلسفة الدين


مشروع المونودراما التعاقبية - فاروق صبري


(مراوغون قساة).. جديد القاص الأردني يوسف ضمرة


أزمنة اللاعشق

 

اقتصاد

انتقل إلى "الهارثة" بعد إنشاء الجامعة مكانه.. واستقبل يوميا 15 سيارة كبيرة محملة بالمواد الخام من الأهوار

البصرة: أقدم معمل لصناعة ألواح القصب والبردي يعاني الصدأ بعد أن كان يصدر منتجاته

لافتة واجهة معمل النجاح (العالم الجديد)

البصرة - جمال الخرسان
الأحد 28 تموز 2013

في النصف الثاني من القرن العشرين، بنيت في مناطق عديدة جنوب العراق معامل لمنتجات القصب والبردي، لاسيما معامل صناعة ألواح البردي المضغوط. ويعد "معمل النجاح" احد أشهر تلك المعامل.

البصرة: أقدم معمل لصناعة ألواح القصب والبردي يعاني الصدأ بعد أن كان يصدر منتجاته

 

شيد معمل النجاح في السبعينيات من القرن الماضي في ناحية "كرمة علي" التي تبعد 15 كيلومترا عن مركز محافظة البصرة، ولكن بعد إنشاء جامعة البصرة في موقع المعمل، تم نقله إلى ناحية "الهارثة" في قرية "حمرينان" التي تبعد قرابة 10 كيلومترات عن مركز محافظة البصرة. 

البصرة: أقدم معمل لصناعة ألواح القصب والبردي يعاني الصدأ بعد أن كان يصدر منتجاته

 

المواد الخام المغذية لهذا المعمل هي، البردي الذي يستقدم من الأهوار، وخصوصا الأهوار الوسطى. يحتاج المعمل يوميا إلى نحو 15 سيارة حمل كبيرة. وينتج أكثر من 70 لوحا من البردي المنسوج بقياسات مختلفة حسب الطلب.

منتجات المعمل من البردي المضغوط تستخدم كعوازل للجدران والسقوف، وكذلك تدخل في صناعة البيوت الصغيرة المتنقلة "الكرفانات" ويستخدمها بعضهم في بناء بيوت الحيوانات والدواجن، إضافة إلى استخدامها في بعض المباني في الأهوار، مثل المراكز الصحية والمدارس، كما كانت منشآت التصنيع العسكري تستفيد من تلك المنتجات أيضا. معمل النجاح والمعامل الأخرى المشابهة كانت تغطي الاحتياج المحلي، وتصدّر منتجاتها إلى خارج البلاد، إلى دولة الكويت خصوصا.

المعمل كان يوفر الكثير من فرص العمل، فبالإضافة للكثير من الأيدي العاملة التي تقتات على هذا المعمل والتي تقوم بقص البردي من الأهوار وبيعه لأصحاب المعمل، يعمل فيه أيضا حوالي 40 عاملا.

البصرة: أقدم معمل لصناعة ألواح القصب والبردي يعاني الصدأ بعد أن كان يصدر منتجاته

 

لكن نتيجة لما تعرضت له الأهوار من تدمير على يد نظام صدام حسين، فضلا عن تأثير الحصار الاقتصادي المفروض على العراق لأكثر من 13 سنة، أحيلت جميع هذه المعامل مجبرة إلى التقاعد لتنتهي تلك الصناعة بشكل كلي للأسف الشديد. وتطوى صفحة معمل كان في يوم من الأيام اسم على مسمّى.

البصرة: أقدم معمل لصناعة ألواح القصب والبردي يعاني الصدأ بعد أن كان يصدر منتجاته

 

 

طباعة الصفحة شارك في تويتر شارك في فيسبوك ارسل الى صديق

 

مواضيع ذات صلة

سائق سوري: الشاحنات العاملة على خط إيران - العراق - سورية تنقل أسلحة إلى دم ...

الجاموس اقدم واكثر عراقية من الحَجّاج !

البصرة تتمرد اليوم للحصول على 18 ساعة كهرباء.. ونشطاء: سننقل اعتصاماتنا ...

هجمات منظمة بمفخخات وناسفات تودي بحياة 46 وتجرح العشرات في مدن عديدة

مقتل 4 نسوة في البصرة بظروف غامضة ومصدر امني يعزو الحادث لخلافات عشائرية


<
علي عباس

28 يوليو 2013 19:06

  • مجموعة: زائر
  • الاتصال بالبريد:
  • Register: --
  • الحالة:
  • الخبرات: 0
  • تعليقات: 0
التحقيق جيد، لكنه يفتقر للعناصر التالية
1- عدم وجود متحدث اوكثر من متحدث يعزز المعلومة
2- الصورة صغيرة جدا وخالية من التعريف
3- اكتفى التحقيق بعوامل اغلاقة وقت صدام ولم يحاول توضيح لماذا استمر الاغلاق لحد الان

للتمتع بأفضل مشاهدة ولمزيد من الامان استخدم متصفح Firefox